الأربعاء 28 سبتمبر 2022
img

تبون يحصد أغلب الأصوات بالبليدة

حقق عبد المجيد تبون تقدما كبيرا في الانتخابات الرئاسية بولاية البليدة على منافسيه، وذلك بفارق كبير عن المترشحين  الأربعة الآخرين، حيث حصد عبد المجيد تبون  143884 صوتا من مجموع الأصوات المعبر عنها بما يعادل 57.96بالمائة، وجاء في المرتبة الثانية مرشح حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة ب31686صوت بما يعادل 20.81بالمائة، في حين عادت المرتبة الثالثة  لعزالدين  ميهوبي الذي تحصل على 18444صوت، بما يعادل 7.34بالمائة، وعادت المرتبة الرابعة إلى عبد العزيز بلعيد الذي تحصل على 17484صوت  بنسبة 6.73بالمائة، واحتل مرشح طلائع الحريات المرتبة الأخيرة بفارق  طفيف عن عبد العزيز بلعيد، وذلك ب16648صوت بنسبة 6.5بالمائة.

وأظهرت نتائج  فرز الأصوات التي بدأت مباشرة بعد غلق مراكز الاقتراع ليلة أول أمس  تقدم المترشح  الحر عبد المجيد تبون عن باقي المنافسين بفارق كبير  في جل بلديات الولاية.

بالمقابل مني مرشح  الأرندي عزالدين ميهوبي بهزيمة نكراء بمدينة البليدة على الرغم من الدعم الذي لقيه من قواعد  جبهة التحرير الوطني، حيث أن أغلب رؤساء  البلديات والمنتخبين المحليين بالولاية ورجال الأعمال المحسوبين على  الأرندي والأفلان ساندوا عزالدين ميهوبي، لكنه مني بهزيمة وفسر بعض المراقبين هذه الهزيمة على أساس أن كل من ساندوا ميهوبي محسوبين على النظام السابق ومؤيدي العهدة الخامسة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، ولهذا الناخبون انتقموا منه ومنحوا أصواتهم لعبد المجيد تبون.

وليد ط

اترك تعليقاً