الإثنين 26 سبتمبر 2022
img

يندرج في إطار شراكة بين جامعة البليدة01 ومركز بحث كندي/ إطلاق مشروع علمي لتعويض الأسمدة الكيماوية بأخرى بيولوجية في الفلاحة

أطلقت صباح اليوم جامعة البليدة 01 مشروع بحث علمي يتعلق بتعويض الأسمدة الكيماوية بأسمدة بيولوجية طبيعية في القطاع الفلاحي، وحسب رئيس جامعة البليدة 01 محمد بن زينة فإن هذا المشروع يندرج في إطار شراكة جزائرية كندية، بحيث تعتبر كندا رائدة في هذا المجال، وممثلة في هذا المشروع من طرف مركز البحث في الطرائق الهندسية  ” كباك”، وشهدت جامعة البليدة 01 أمس إبرام اتفاقية بين مسؤولي الجامعة ومركز البحث الكندي بحضور المكلف بالأعمال في سفارة كندا بالجزائر ” فرانسوا قودرو”.

وفي السياق ذاته أوضح مدير الفلاحة لولاية البليدة بلعيد مختار أن هذا المشروع يندرج في إطار نقل التكنولوجيا الأجنبية واستغلالها في المجال الفلاحي، مضيفا بأن المشروع يكتسي أهمية كبيرة، خاصة وأن نسبة 90 بالمائة من المنتجات الفلاحية التي يستهلكها الجزائريون تتوفر على مواد كيماوية، ،وقال بأن المشروع سيطبق في المرحلة الثالثة بالتنسيق مع الفلاحين بثلاث مناطق، الأولى شبه رطبة وهي البليدة، والثانية شبه جافة تتمثل في الجلفة، والثالثة منطقة جافة وهي بسكرة.

وفي الإطار ذاته أوضح رئيس المشروع البروفيسور ياسين بومغار أن الهدف من المشروع  هو الانتقال نحو التحويل الصناعي للأسمدة البيولوجية وتسويقها وتصديرها نحو الخارج، مضيفا بأن ما بين 60 إلى 90 بالمائة من المواد البيولوجية التي يمكن أن تتحول إلى أسمدة ضائعة في الطبيعة، ولا تستغل منها سوى ما بين 10 إلى 40 بالمائة.

وليد ط