السبت 25 سبتمبر 2021
img

مسؤول بالمديرية العامة للغابات يكشف في لقاء جهوي بالبليدة/الجزائر تحصي أزيد من 3 آلاف حريق للغابات سنويا

كشف صباح اليوم محمد عباس مدير مركزي بالمديرية العامة للغابات في لقاء جهوي حول حرائق الغابات ضم ولايات الوسط بالبليدة عن إحصاء أزيد من 3 آلاف حريق للغابات سنويا، وقال بأن الجزائر تحتل المراتب الأولى في دول البحر الأبيض المتوسط في حرائق الغابات، بالمقابل نسبة المساحات المحروقة تعد منخفضة مقارنة بالدول الأخرى بضفة البحر المتوسط، ويرجع ذلك حسبه إلى عامل التدخل السريع الذي حقق نتائج هامة في خفض حجم المساحات المحروقة، حيث سجلت الجزائر خلال العشرية الأخيرة ما يفوق 30 ألف هكتار سنويا من الثورة الغابية.
وبخصوص أسباب حرائق الغابات كشف نفس المسؤول عن تشكيل فرق ميدانية تضم محافظة الغابات، الحماية المدنية، والدرك الوطني، وتقوم هذه الفرق بالتحري في أسباب الحرائق التي تعرفها الغابات، مشيرا في ذات السياق إلى أن أغلب الحرائق لها طابع إجرامي وتتطلب إعادة النظر في نظام التدخل بشكل مستعجل خاصة فيما يتعلق بأبراج المراقبة، وانتشار الفرق المتنقلة للتدخل الأولي والتزود بالعتاد المتوفر، وتجنيد الأعوان من مختلف الأسلاك قصد الإبلاغ عن أي طارئ في هذا المجال.
وكشف محمد عباس عن المخطط الاستعجالي لوزارة الفلاحة لمكافحة حرائق الغابات، ويتضمن المخطط تجنيد كافة الفاعلين المحليين بمديريات المصالح الفلاحة والأقسام الفرعية والغرف الفلاحية والمرشدين في عملية التوعية، والتجنيد الفوري لكافة المجموعات الإقليمية التابعة لمصالح الغابات من أجل المراقبة والمتابعة الدائمة للمناطق التابعة لها، إلى جانب إشراك السكان المحليين والجمعيات والكشافة الإسلامية والمجتمع المدني بغرض التحسيس والمساهمة في محاربة حرائق الغابات، وتكثيف عمليات الاتصال والتوعية بكافة الوسائل السمعية البصرية، ورفع درجة الحيطة والحذر لدى المواطنين، وتعزيز العمل الجواري لدى السكان لاسيما المحاذيين للغابات.
وليد طالب

اترك تعليقاً