الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
img

محافظة الغابات لولاية البليدة تكشف /معظم الحرائق وقعت ليلا في تضاريس وعرة صعبة التدخل

أوضحت أمس المحافظة الولائية للغابات لولاية البليدة دليلة بناني في تصريح صحفي بأن أغلب الحرائق التي شهدتها الولاية في الأسابيع الماضية وقعت ليلا، أي ما بعد غروب الشمس والساعة الرابعة صباحا، كما أن أغلب هذه الحرائق وقعت في تضاريس وعرة وصعبة التدخل من طرف أعوان الغابات ومصالح الحماية المدنية لإطفائها، ورجحت نفس المتحدثة أن يكون عدد من الحرائق التي شهدتا الولاية مفتعلة وفق المعطيات المذكورة، كما أن التحريات ما تزال جارية حسبها من طرف مصالح الدرك الوطني لتحديد الفاعلين وملابسات هذه الحرائق.
وأكدت محافظة الغابات بأن مخطط الوقاية الذي سطرته مصالح الغابات كان ناجعا، وساهم بنسبة 50 بالمائة في عدم انتشار الحرائق بعد اندلاعها، وذلك نتيجة التدخل السريع لمصالح الغابات والحماية المدنية، وأشارت إلى أنه من مجموع 61 حريقا شهدتها الولاية منذ الفاتح جوان الماضي، تم التدخل السريع في 29 حريقا، وأخمدت النيران بسرعة، ولم تعرف انتشارا، كما لم تكن هناك خسائر، في حين تم تسجيل 32 حريقا خلفت خسائر في الغابات والأدغال والأحراش والأشجار المثمرة وقدرت المساحة الإجمالية المحروقة ب445 هكتار منذ الفاتح جوان الماضي، منها 60 هكتار من الغابات، وذلك بنسبة 13 بالمائة من المساحة المحروقة، و67 هكتار من الأدغال، أي بنسبة 15 بالمائة، في حين الحصيلة الأكبر من الخسائر سجلت بالأحراش، وذلك بإتلاف 306 هكتار أي بنسبة 68 بالمائة، بالإضافة إلى إتلاف 12 هكتارا من الأشجار المثمرة، وذلك بنسبة2.67 بالمائة.
كنزة درويش

اترك تعليقاً