الإثنين 26 سبتمبر 2022
img

متقاعد يستحدث تطبيق جديد يوفر معلومات دقيقة عن الفرق الرياضية واللاعبين

قام المتقاعد محمد شكال المقيم بالدار البيضاء بالجزائر العاصمة باستحداث تطبيق جديد يوفر كل المعلومات حول الفرق الرياضية لكرة القدم واللاعبين، ويقول شكال الذي تقاعد كإطار بمصلحة الإدارة والمالية بمؤسسة عمومية بالجزائر العاصمة بأن بعد تقاعده فضل أن يشغل وقته بعمل ما، ولا يستسلم للفراغ، ونظرا لاهتمامه الكبير بمتابعة الفرق الرياضية، اختار استحداث تطبيق في جهاز الإعلام الآلي يحمل فيه كل المعلومات المتعلقة بالفرق الرياضية واللاعبين في كل المستويات، وبمجرد كتابة الفريق أو اللاعب يمكن الحصول على كل المعلومات، مشيرا إلى أن هذا التطبيق استحدثه في سنة 2015 بعد أن عمل عضوا في فريق مولودية الجزائر، كما عمل كاتبا لفريق باب الزوار، ومن خلال اطلاعه على الوثائق والبطاقات التقنية للاعبين، قرر استحداث هذا التطبيق الذي يوفر معلومات دقيقة ومتعددة في ظرف ثواني فقط، ويضيف نفس المتحدث بأنه يقوم بتحيين المعلومات حول اللاعبين والفرق يوميا، بحيث بمجرد كتابة اسم الفريق يمكن الحصول على كل المباريات التي لعبها وأسماء الفرق والأهداف المسجلة والتي تلقاها، وكل الأحدث التي ميزت الفريق، أو إذا كان الأمر يتعلق بلاعب ما في فريق معين، فبمجرد كتابة اسم اللاعب في هذا التطبيق يمكن تحميل كل المعلومات عن اللاعب والفرق التي لعب فيها، وعدد الأهداف التي سجلها، وحتى عدد الإنذارات التي تلقاها، وذلك منذ 2015إلى يومينا هذا.

ويضف شكال بأنه يتابع أخبار كل الفرق الرياضية والمباريات التي تلعبها، ويحصل هذه المعلومات إما من المواقع الالكترونية للفرق أو من خلال الاتصال بمسوؤليها، مؤكدا بأن كل المعلومات التي يحملها هي صحيحة ويتم تحيينها باستمرار، ويضيف بأن كل اهتمامه اليومي موجه لهذا التطبيق وتحميل المعلومات، حيث وصل عدد الخانات التي قام بملئها في هذا التطبيق إلى أزيد من 13 ألف خانة.

وفي السياق ذاته يقول شكال بأن اهتمامه في هذا التطبيق يمس حتى مداخيل الفرق والمشاكل التي تواجها هي الأخرى يقوم بتحميلها، مشيرا في ذات السياق إلى أن مداخيل الفرق الرياضية من خلال المعلومات التي جمعها تشير تقديراته إلى أنها تصل إلى أزيد من 09 ملايير دينار خلال السنة الجارية، كما اكتشف من خلال المعلومات التي يحصل عليها ويدونها في تطبيقه إلى أن عدد من الفرق الرياضية للأصاغر تلعب بدون مدربين، على الرغم مما يشكل ذلك من خطر على صحتهم.

وليد ط