الأربعاء 28 سبتمبر 2022
img

في يوم دراسي نظمته جمعية لمسة شباب بالبليدة/ مختصون يدعون لاحترام ضوابط الترويج الإعلامي للعمل الخيري

دعا صباح اليوم مختصون إلى احترام ضوابط للترويج الإعلامي للعمل التطوعي والخيري، وأجمع هؤلاء في يوم دراسي  حول معايير وضوابط الترويج الإعلامي للعمل التطوعي نظمته جمعية لمسة شباب للثقافة والإعلام بمركز التسلية العلمية  بنونعامة الجيلالي بمدينة البليدة على وجود تجاوزات عدة ترتكبها جمعيات ومجموعات خيرية أثناء الترويج الإعلامي لنشاطاتهم، وفي غالب الأحيان يتم ذلك بجهل منهم لهذه الضوابط، وأكد المتدخلون في اليوم الدراسي على أهمية احترام ضوابط وأخلاقيات الترويج  الإعلامي للأعمال الخيرية والتطوعية المختلفة.

وذكر  في هذا السياق عدلان دكار مدير إذاعة البليدة الجهوية بالنيابة  في مداخلته  بأن الترويج الإعلامي للعمل التطوعي قد لا يطرح إشكالا، ويمكن تشجيعه عبر وسائل الإعلام المختلفة أو عن طريق مواقع التواصل لاجتماعي، أما بالنسبة للعمل الخيري فيجب حسبه  ضبطه، مشيرا في ذات السياق إلى أن وسائل الإعلام لها قوانين تحكمها وميثاق أخلاقيات المهنية يتوجب عليها احترامها في تغطية الأعمال الخيرية، إلا أن المشكل يقع مع مواقع التواصل الاجتماعي التي تنشر  كل شيء، ولا تحكمها أية ضوابط، ويتم الترويج للعمل الخيري عبر هذه المواقع، في بعض الأحيان بصورة عكسية تضر بالفئات المستفيدة من العمل الخيري، كالقيام بتصوير العائلات المستفيدة من عمليات تضامنية أو ذكر الأسماء، ودعا نفس المتحدث إلى ضرورة الحفاظ على كرامة العائلات .

وفي السياق ذاته تركزت باقي التدخلات لمختصين في الشريعة وأخصائيين نفسانيين ورجال قانون على ضرورة احترام  أخلاقيات الترويج للعمل الخيري من خلال التركيز على الفعل الخيري لا على الأشخاص الذين يقومون بفعل الخير حتى لا يدخل ذلك في باب الرياء والترويج لمن يقوم بفعل الخير أكثر من فعل الخير ذاته.

وليد ط