الأحد 25 يوليو 2021
img

في تجمع شعبي نشطه بقاعة بعزيز بالبليدة/مقري يدعو إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية بعد الانتخابات

دعا صباح اليوم السبت رئيس حركة حمس عبد الرزاق مقري في تجمع شعبي نشطه بقاعة بعزيز بمدينة البليدة إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية بعد التشريعيات، وإجراء حوار وطني شامل يضم المشاركين في الانتخابات وغير المشاركين والتفاهم في المساحات المشتركة التي تجمعهم بعيدا عن الأنانية والجهوية وكل أنواع الصراعات، مضيفا بأن وثيقة بيان أول نوفمبر كفيلة لتجمع جميع الأطراف حول أرضية حوار.
وقال مقري بأن حكومة الوطني تنبثق عن وثيقة عقد وطني جامع ويقع على عاتقها إصلاحات كبيرة سياسية واقتصادية، أهما إطلاق سراح المساجين السياسيين وتحرير تأسيس الأحزاب السياسية والجمعيات وتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار واسترجاع ثقة رجال الأعمال، مضيفا بأن الدولة بعد الانتخابات هي لكل الجزائريين ويكون هناك استقرار تشريعي واضح.
ورافع مقري في كلمته أمام مناضلي حركة حمس من أجل الحكم الراشد، مشيرا إلى أن مشكلة الجزائر ليست في الموارد الطبيعية وإنما في الإنسان والمسير ومن يحكم ومن يملك الأغلبية، مضيفا بأن الحكم الراشد يبدأ بتجديد الموارد البشرية، كما يقتضي الشفافية والقابلية لمساءلة المسؤول في أي موقع يشغله، مؤكدا بأن كل إنسان خاضع للمساءلة ويغير إذا لم ينجح أو فسد، إلى جانب توفير المعلومات، وتحقيق حرية الصحافة واستقلالية القضاء والبرلمان والمجتمع المدني المفيد، وليس المجتمع المدني الذي ينافس الأحزاب السياسية على حد تعبيره.
من جهة أخرى حذر مقري من وضع اقتصادي خطير مع تراجع احتياطي الصرف والمؤشرات الاقتصادية السالبة، وقال بأن حركته تحمل برنامج واعد لتطوير البلد، منها تحسين القطاع السياحي ودعم القطاع الفلاحي ورفع إنتاج الحبوب من أجل الوصول إلى التحرر الغذائي والتخلص من التبعية.
وليد طالب

اترك تعليقاً