الأحد 25 يوليو 2021
img

في افتتاحه ملتقى وطني حول الصناعة الكهربائية بالبليدة/رئيس الكناس يدعو إلى وضع استراتيجية استباقية لولوج السوق الإفريقية

دعا صباح اليوم رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي رضا تير في تصريح صحفي على هامش افتتاحه ملتقى وطني حول ” الصناعة الكهربائية: سوق المعدات الكهربائية وإمكانية التصدير” نظم بالبليدة إلى التفكير من الآن في وضع استراتيجية استباقية لولوج السوق الإفريقية في إطار منطقة التجارة الحرة القارية، وتوقع بأن تصل صادرات الجزائر من الطاقة للدول الإفريقية إلى أكثر من مليار دولار، مضيفا بأن الجزائر تتوفر على إنتاج وطني قابل للتصدير ومطابق للمعايير الدولية.
وأكد رئيس المجلس بأن الجزائر لها معدات صناعية كبيرة قابلة للتصدير، مشيرا إلى اختيار مجمع سونلغاز كمرحلة أولى لاقتحام السوق الأفريقية لما يتمتع به المجمع من قدرات في مجالات التكوين، المعرفة، التكنولوجيا، والأموال، وبالمقابل الدول الأفريقية لا تتوفر على ما يتوفر عليه مجمع سونلغاز، مؤكدا بأن الجزائر تتوفر على شركات قوية، ويتم حاليا التفكير في خروج شركة النقل بالسكك الحديدية إلى إفريقيا بتوسيع خطوط النقل، إلى جانب اقتحام شركة كوسيدار لهذه القارة لما تتوفر عليه من قدرات، وأكد بأن الشركات الوطنية تتمتع بإمكانية ولولوج تفضيلية إلى أكثر من ملياري شخص بموجب اتفاقيات التجارة التفضيلية التي أبرمتها الجزائر.
وفي سياق متصل قال رضا تير بأن قطاع الكهرباء يعد قاعدة لتخصصات متعددة، فهو أحد الرهانات الصناعية الكبرى التي تواجه الجزائر اليوم، ويستند هذا القطاع الاستراتيجي على الابتكار المستمر والسريع، والذي يشكل أساسا للتقدم التقني الكبير، والذي يمتد ليشمل جميع القطاعات التطبيقية، مشيرا إلى أن المعدات الكهربائية مطلوبة حاليا في الأسواق الناشئة والبنى التحتية للشبكات في جميع البلدان، ولاسيما إفريقيا، التي تمثل القارة بامتياز للبحث عن منافذ للتصدير، مضيفا بأن للجزائر دورا بارزا في هذه القارة، وما يزال سوق المعدات الكهربائية يوفر فرصا حقيقية للنمو والأعمال، لاسيما في ظل تطوير شبكات الكهرباء الذكية، وتسريع التنقل الكهربائي في أنظمة النقل المختلفة وتطبيقاتها.
وليد طالب

اترك تعليقاً