الأربعاء 28 سبتمبر 2022
img

رئيس ديوان والي البليدة الطاهر آيت احمد يكشف/ 13 مصابا بفيروس كورونا تماثلوا للشفاء وغادروا المستشفى

كشف اليوم رئيس ديوان والي البليدة الطاهر آيت أحمد عن تماثل 13 مريضا مصابا بفيروس كورونا للشفاء كانوا يخضعون للحجر الصحي بمستشفى بوفاريك، ويمارسون حاليا حياتهم بشكل عادي، كما كشف عن مغادرة أكثر من30 حالة مشتبه فيها مستشفى بوفاريك بعد أن أثبتت نتائج التحاليل عدم إصابتهم بالفيروس، داعيا إلى ضرورة إتباع الإجراءات الوقائية لتفادي انتشار الفيروس.

وكشف رئيس ديوان والي ولاية البليدة في ندوة صحفية اليوم عن غلق جميع الفضاءات التجارية الكبرى بالولاية التي تعرف إقبالا كبيرا للمواطنين، وذلك في إطار الإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من انتشار فيروز كورونا، وقال رئيس الديوان بأن الإجراء يشمل أيضا مقاهي الانترنت وقاعات الرياضة والمسابح، مضيفا بأن الإجراء يشمل أيضا تعليق كل النشاطات الخاصة بالتظاهرات، العروض الثقافية، المؤتمرات العلمية، التجمعات والمعارض.

وبخصوص مدى تأثير هذه الإجراءات على تمويل المواطنين بالمواد الغذائية والسلع المختلفة، أوضح نفس المتحدث بأنه لم يتم اتخاذ أي إجراء يمس بتمويل المواطنين بالسلع المختلفة، وأكد بان المواد الغذائية متوفرة وبكميات كبيرة، داعيا المواطنين إلى ممارسة حياتهم بشكل عادي، ولا يوجد ما يبرر تخزين السلع.

وأضاف بأن الجزائر لم تدخل مرحلة الخطر في انتشار الفيروس، في حين يجب القيام بالعمل الاستباقي للوقاية من هذا الفيروس، انطلاقا من تجارب الدول المصابة وبرتوكول المنظمة العالمية للصحة، كما استبعد نفس المتحدث اللجوء إلى إجراءات أخرى في الوقت الراهن كغلق المقاهي ووقف النقل الجماعي وغيرها.

وليد ط

اترك تعليقاً