الأربعاء 28 سبتمبر 2022
img

رئيسة الهيئة الوطنية لحماية الطفولة مريم شرفي تكشف من البليدة/احصاء أزيد من 1600 طفل تم المساس بحقوقهم منذ بداية كورونا

كشفت اليوم رئيسة الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة مريم شرفي عن احصاء 1641 طفل تم المساس بحقوقهم منذ بداية وباء كورونا إلى غاية الفاتح أفريل الجاري، من بينهم 1162 إناث و1479 ذكور.
وأوضحت شرفي في افتتاحها ملتقي وطني حول التجند للوقاية من فيروس كورونا ومكافحته (جهود متواصلة لحماية الأطفال) احتضنته ولاية البليدة بأن الإخطارات التي كانت تتلقاها هيئة حماية الطفولة خلال مرحلة الحجر الصحي تختلف عن باقي الاخطارات في الأيام العادية، وقالت بأن عدد المكالمات التي تتلقاها الهيئة عن طريق الرقم الأخضر 1111 يتراوح يوميا ما بين 5 آلاف إلى 10 آلاف إخطار يوميا، وأغلبها تتعلق بانشغالات للمواطنين والأطفال، وأضافت بأن الإخطارات المتعلق بالمساس بالطفولة التي سجلت خلال فترة وباء كورونا كانت تتعلق في أغلبها بخوف الأطفال من الوباء، وكذا اتصالات من طرف الأولياء تتعلق بالقلق اتجاه هذه الوضعية الوبائية.
وعن نوعية التجاوزات المسجلة في حق الطفولة خلال نفس الفترة أوضحت شرفي بأنها كانت تتعلق بسوء المعاملة خاصة بالنسبة للأطفال الذين يعانون من إفراط في الحركة وأطفال اضطراب التوحد، كما تلقت الهيئة مكالمات من طرف الأولياء تتعلق بطلب المساعدة للتحكم في تصرفات الأبناء خلال فترة الحجر الصحي، خاصة بالنسبة لبعض الحالات المتعلقة بعد التزام الأطفال بإجراءات الحجر المنزلي، وأكدت رئيسة الهيئة بأن حالات سوء المعاملة التي تعرض لها الأطفال خلال فترة الحجر الصحي كانت قليلة مقارنة بباقي الحالات الأخرى.
ق و