الإثنين 26 سبتمبر 2022
img

جمعية البدر تنظم أنشطة مختلفة للمساعدة في إدماجهن / مصابات بالسرطان تؤدين صلاة التراويح بدار الإحسان بالبليدة

لم تفوت النساء المصابات بالسرطان المقيمات بدار الإحسان لإيواء مرضى السرطان بالبليدة فرصة شهر رمضان لتأدية صلاة التراويح، ولم يكن السرطان أمامهن مانعا لتأدية هذه الشعيرة، بحيث في إطار الرعاية النفسية للمريضات من طرف مسؤولي جمعية البدر تم اختيار مقرئ لإمامة النساء في صلاة التراويح، وذلك في سطح دار الإحسان، وتذكر في هذا الإطار مسؤولة الإعلام بالجمعية بأن الرجال يفضلون التنقل لتأدية الصلاة في المسجد المجاور لدار الإحسان، في حين بالنسبة للنساء فضلت إدارة الجمعية الاتصال بمقرئ للقرآن ليؤمهن في دار الإحسان، حتى لا تفوتن فرصة تأدية هذه الشعرية الإيمانية، وحسب نفس المتحدث فإن هذه المبادرة تندرج في إطار الرعاية النفسية  للنساء المريضات، وتشير نفس المتحدثة بأن أغلب النساء المقيمات بدار الإحسان والقادمات من عدة ولايات بغرض العلاج بالأشعة بمركز مكافحة السرطان، لأول مرة تخرجن عن الجو العائلي في شهر رمضان، وبهدف المساعدة في إدماجهن وتعويضهن الجو العائلي الذي فقدوه في هذا الشهر العظيم، اختارت الجمعية عدة أنشطة للتخفيف عنهن وتعويضهن دفئ العائلة، ومنها تأدية صلاة التراويح التي تشهد إقبالا كبيرا من  طرف النساء المقيمات بدار الإحسان، إلى جانب ذلك فإن الإفطار بدار الإحسان يتم في جو عائلي لا يختلف عن جو الأسرة، بحيث كل يوم منذ دخول شهر رمضان، تقوم مجموعات شبانية تطوعية بمرافقة المقيمين في دار الإحسان في عملية الإفطار، وفي نفس الوقت فإن السهرات الرمضانية لا تتوقف مع صلاة التراويح، بحيث مباشرة بعد انتهاء الصلاة يتم عقد جلسات مرح تمتزج بالفكاهة والبوقالات والأغاني، وذلك بهدف مساعدتهن في التغلب على هذا المرض خاصة من الناحية النفسية، وتضيف نفس المتحدثة بأن المقيمات بدار الإحسان تتفاعلن كثيرا مع مختلف الأنشطة التي تنظم، والعديد منهن تجاوزن مرحلة الحديث عن المرض، وتمارسن حياتهن بشكل عادي

من جانب آخر كشف رئيس جمعية البدر مصطفى موسوي عن ارتفاع عدد المقيمين في دار الإحسان خلال شهر رمضان إلى 73مريضا ومريضة، على الرغم من أن الطاقة الاستيعابية لهذه الدار تقدر ب45سريرـ مضيفا بأنه تم استغلال كل الفضاءات المتوفرة لاستغلالها في توفير الإقامة للمرضى، كما كشف نفس المتحدث عن تبرع أحد المحسنين بفيلا بمدينة البليدة يتم تهيئتها خلال هذه الأيام وتجهيزها لاستقبال المرضى.

وليد ط