الأربعاء 28 سبتمبر 2022
img

جامعة البليدة 2 /وحدة بحث جديدة تهتم بالتسرب والرسوب المدرسي بمناطق الظل

أسست جامعة البليدة 2 وحدة بحث جديدة خاصة بدراسة تأثير البيئة التعليمية في مناطق الظل على التسرب والرسوب المدرسي، وذلك في إطار التعاون المشترك بين جامعة البليدة2 والوكالة الموضوعاتية للبحث في العلوم الاجتماعية والإنسانية.
ويندرج اهتمام الوحدة الجديدة للبحث التي صادق عليها المجلس العلمي للجامعة حسب بيان خلية الإعلام بالجامعة في إطار الاهتمام الرسمي والتربوي بالمناطق المحرومة في الجزائر، وذلك عن طريق تشخيص موضوعي للواقع المعيشي للسكان، واقتراح حلول وظيفية وعملية تعمل على تحسين الواقع المعيشي للفئات المحرومة في هذه المناطق.
وأشار نفس البيان إلى أن الوحدة الجديدة ستدرس سلوك الأطفال والمراهقين في ظل بيئة تعليمية تتسم بالحرمان وضعف الإمكانيات والموارد، ما يجعل منها أرضية خصبة للتسرب المدرسي، الانحراف والبطالة، وما يتبعها من ظواهر اجتماعية سلبية تؤثر نتائجها على المجتمع ككل.
كما تهدف وحدة البحث حسب نفس البيان إلى إجراء دراسات ميدانية مسحية لتقدير مؤشرات الرسوب والتسرب المدرسي في عينة المناطق المحرومة ومناطق الظل ومعرفة خصائص هذه البيئة التعليمية المادية والمعنوية في الجهات الأربعة للوطن، مؤكدا بأن الوحدة تعمل على الكشف عن تأثير البيئة التعليمية المحرومة على رسوب وتسرب التلاميذ في بعض المؤسسات التربوية في مناطق الظل وانعكاسه على ظهور سلوكيات المخاطرة لديهم، بالإضافة إلى محاولة استقطاب وإشراك الجمعيات الشبابية والخيرية للوقاية من المشاكل الصحية والنفسية والعقلية والاجتماعية للتلاميذ من خلال برامج هادفة وعقلانية.
كما تحاول الدراسات التي تعتمدها وحدة البحث المذكورة إلى الوصول نحو تخفيض معدل الرسوب المدرسي في مناطق الظل، بالإضافة إلى اقتراح حلول عملية لتحسين بيئة الدراسة، ومرافقة التلاميذ الذين يجدون صعوبات في التمدرس والاندماج في البيئات المحرومة.
وفي ذات السياق، تعمل الوحدة حسب بيان خلية الإعلام على تطوير مهارات ومكتسبات أكاديمية وعملية للعاملين في مجال التربية وتعزيز القطاع بطرق إعداد البحوث المسحية الميدانية، بالإضافة إلى اكتساب الباحثين الجامعيين مهارات جديدة في إعداد المسوح الميدانية في المناطق المحرومة، مشيرا إلى أن هذا المجال من البحث معتمد من قبل البنك الدولي في أكثر من 100 دولة.
وليد ط

اترك تعليقاً