الجمعة 12 أغسطس 2022
img

تضمنها مرسوم تنفيذي / امتيازات جديدة لفائدة المنتسبين لصندوق الضمان الاجتماعي للعمال غير الأجراء

كشف صباح اليوم مدير وكالة البليدة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للعمال غير الأجراء محمد بداك أثناء استضافته في منتدى جمعية الصحفيين والمراسلين لولاية البلدية عن امتيازات جديدة تضمنها المرسوم التنفيذي الجديد 121- 22 لصالح المؤمن لهم اجتماعيا غير الأجراء تخص الاستفادة من بطاقة الشفاء، ومنحتي العجز والوفاة، وكذا احتساب الاشتراكات، مشيرا إلى أن المرسوم السابق 289-15 الصادر في سنة 2015 كان مجحفا في حق المؤمن لهم اجتماعيا.
وتضمن المرسوم الجديد حسب نفس المصدر الإبقاء على صلاحية بطاقة الشفاء لمن سددوا اشتراكاتهم في الفاتح جانفي لمدة 14 شهرا، أي تبقى البطاقة سارية المفعول إلى غاية الفاتح مارس بدل من 31 جانفي، كما نص عليه المرسوم السابق.
وأشار مدير وكالة البليدة إلى أن منحة العجز في المرسوم السابق كان يحتسب الوعاء بناء على الشهر الذي تقدم به المؤمن اجتماعيا، في حين المرسوم الجديد يحتسب معدل أحسن 10 سنوات كوعاء لمنحة العجز، ونفس الشيء بالنسبة لمنحة الوفاة، بحيث وفق المرسوم الجديد تحتسب 10 أحسن سنوات من أجل تقديم أحسن وعاء لذوي حقوق المتوفى.
وفي الإطار ذاته تضمن المرسوم الجديد حسب نفس المصدر إجراءات جديدة فيما يخص تسديد الديون وتسوية الوضيعة، مشيرا إلى أن المؤمن لهم اجتماعيا الذين استفادوا من الإعفاء الكلي من زيادات وغرامات التأخير ضمن الإجراءات الاستثنائية الخاصة بكورونا لم يستفيدوا من تفعيل بطاقة الشفاء، في حين المرسوم الجديد يمنح الحق للمؤمن له اجتماعيا الذي يسدد اشتراكاته بالتقسيط من تفعيل بطاقة الشفاء، بشرط الالتزام بآجال التسديد، وفي السياق ذاته تضمن المرسوم الجديد إجراءات جديدة فيما يخص احتساب الاشتراكات، بحيث ضمن المرسوم السابق 285-15 يتم احتساب الاشتراكات بناء على التصريح بالدخل الذي يعد هو الأساس مع عملية تقييم يقوم بها مراقب المنخرطين، أما في المرسوم الجديد يشترط إلى جانب التصريح بالدخل، مبرر لذلك يستخرج من مصالح الضرائب التي تحدد رقم الأعمال، مشيرا إلى أن اقتطاع 15 بالمائة لا يتم من رقم الأعمال بل بعد احتساب المصاريف المختلفة.
من جهة أخرى كشف نفس المسؤول عن ارتفاع نسبة المشتركين في صندوق الضمان الاجتماعي للعمال غير الأجراء بنسبة 25 بالمائة بوكالة البليدة، مبررا هذا الارتفاع بوعي العمال غير الأجراء بأهمية التامين الاجتماعي بعد جائحة كورونا.
كنزة درويش

اترك تعليقاً