الإثنين 26 سبتمبر 2022
img

المشروع معطل بسبب عدم نقل ملكيةالأرضية/ محسنون ينتظرون الضوءالأخضر لإنجاز مستشفى لسرطان الأطفال بالبليدة

كشف رئيس جمعية البدر لمساعدة مرضى السرطان مصطفى موسوي في ندوة صحفية مؤخرا عن تلقي الجمعية عدة تبرعات من طرف محسنين للشروع في إنجاز مستشفى لسرطان الأطفال بالبليدة يعد الأول في الجزائر، مضيفا بأن هؤلاء ينتظرون الضوء الأخضر لانطلاق المشروع، وقال نفس المتحدث بأن كل الإجراءات المتعلقة بالمشروع بما فيها الجانب المالي اتخذت، في حين لم ينطلق بسبب إجراء إداري يتعلق بنقل ملكية الأرضية المخصصة له المتواجدة بمحاذاة مستشفى فراتنز فانون من الطابع الفلاحي إلى الطابع العمراني، مضيفا بأن قرار نقل الملكية مرتبط بعقد مجلس وزاري مشترك، مشيرا إلى أن لجنة وزراية مشتركة كانت قد عاينت الأرضية في سنة 2018، وأعدت تقريرا حول الأرضية المخصصة للمشروع والمحاذية للمستشفى ومتواجدة في وسط عمراني، وغير مستغلة في الطابع الفلاحي حاليا، في حين قرار نقل الملكية لم يتخذ، مما عطل إنجاز المشروع الذي سيخفف العديد من المعاناة عن الأطفال المصابين بمرضى السرطان، الذين يعالجون حاليا في باقي المستشفيات، ولا يوجد في الجزائر سوى بعض المصالح المختصة فقط.

وأشار رئيس جمعية البدر بأن مسؤولي الجمعية اتصلوا بوزراء الفلاحة السابقين والحالي، وتلقوا وعودا بطرح الملف أمام المجلس الوزاري المشترك، في حين لا تزال الجمعية تنتظر صدور قرار نقل الملكية للشروع في الأشغال، وأضح في ذات السياق بأن كل الإجراءات المتعلقة بالمشروع بما فيها الدراسة التنقية جاهزة، وتمت المصادقة عليه من طرف وزارة الصحة والسكان، كما أن الدعم المالي متوفر، ولم يبق سوى صدور قرار بنقل ملكية الأرضية التي تحصلت عليها الجمعية بقرار من وال سابق بالولاية، وناشد رئيس الجمعية الوزير الأول عبد العزيز جراد التدخل والنظر في الملف.

ووفق البطاقة التقنية للمشروع فإن المستشفى يضم عدة مصالح ومرافق خاصة بالطفل، بحيث يضمن التكفل الصحي للطفل والتداوي بالأشعة و العلاج الكميائي، كما يضم شقق لإيواء مرافقي الطفل المريض، إلى جانب حجرات للدراسة، حتى لا ينقطع الطفل خلال مرحلة العلاج عن الدراسة، إلى جانب فضاءات للترفيه واللعب.

وليد ط