الإثنين 26 سبتمبر 2022
img

العملية تشرف عليها جمعية بن جلول/توفير 250 وجبة إفطار يوميا للمداومين بمستشفيات البليدة

توفر جمعية بن جلول بولاية البليدة250 وجبة إفطار يوميا للمداومين بالمستشفيات من الأطباء والشبه طبي والأعوان، وحسب رئيس الجمعية بوعلام بلحاج فإن العملية تشمل مستشفيات بن بوالعيد، الفابور، ومستشفىفرانتز فانون، كما تستهدف العملية التضامنية بشكل أكبر الأطقم الطبية المكلفة بأجنحة محاربة فيروس كورونا، وأشار نفس المتحدث إلى أن جمعية بن جلول أشرفت موسم رمضان الماضي على إطعام الأطباء المكلفين بمعالجة المصابين من فيروس كورنا المقيمين بالمدرسة التقنية لسونلغاز طيلة شهر رمضان.
وأوضح نفس المصدر بأن أثناء نزوله ضيفا بمنتدى جمعية الصحفيين والمراسلين الجمعية تعمل في إطار الوقاية من فيروس كورونا على تقديم وجبات إفطار في شكل علب، كما تتخذ جل الإجراءات الوقائية أثناء عملية تحضير الوجبات، مضيفا بأن التركيز على إفطار الأطباء والشبه الطبي المداومين في شهر رمضان يندرج ضمن تشجيع هذه الفئة وتحفيزها على الجهد الذي قامت به في محاربة فيروس كورونا، خاصة وأن ولاية البليدة كانت بؤرته الأولى، والجيش الأبيض كان له جهد كبير في محاربة هذا الفيروس، مضيفا بأن الوجبات التي تقدم في المستشفيات ضمن خزينة هذه الأخيرة توجه للمرضى ولاتشمل المداومين، ولتفادي نقل المداومين من الأطباء والشبه طبي والأعوان نقل وجباتهم من منازلهم وفرت جمعية بن جلول وجبات إفطار لهم.
من جهة أخرى توفر جمعية بن جلول حسب نفس المصدر 200 وجبة إفطار لمستعملي الطريق السريع، مشيرا في هذا الجانب إلى أن الوجبات توزع هي الأخرى في شكل علب بمحطات البنزين، وتفادت الجمعية تنظيم إفطار جماعي في الطريق السريع لما في ذلك من مخاطر على مستعمليه، خاصة أثناء التوقف والمغادرة وغياب مساحات مخصصة لركن المركبات.
وفي السياق ذاته توفر الجمعية 120 وجبة إفطار جماعي بأحد المطاعم الكبرى بمدينة البليدة التي وهبها لهم أحد المحسنين، وتوجه هذه الوجبات لعابري السبيل، مؤكدا بأن كل الوجبات التي تقدمها الجمعية سواء تلك التي تقدم للمستشفيات أو مستعملي الطريق وعابري السبيل تخضع للمراقبة من طرف مختصين في التغذية والنظافة.
وليد ط

اترك تعليقاً